Friday, 29 May 2020

الحب في قصيدة غانم العناز: طــبـعُ الـهـوى




صـحـيـفـة ألـمـثـقـف
قراءات نقدية




ينشغل  نص الشاعر: غانم العناز الذي بين أيدينا بموضوعة الحب،  وهو من الموضوعات التي طالما انشغل بها الإنسان عموماً والشعراء بوجه خاص ؛ فالحب تلك العاطفة الإنسانية الجميلة السامية هي ميزة الله في مخلوقه الإنسان، وقد تمظهرت تجلياتها في لغة الشعراء الذين تفننوا في التعبير عنها، وسيبقى الحب سمت رؤيا الشاعر، وموجّه بوصلته التي لا تحيد عن جهة القلب، ولا تعرف طريقاً  إلا منه وإليه
يبقى الحب الميدان الأثير للشعراء، وهو ما يبدو إبداعاً مستمراً لا يقف عند حدود عمر محدد، أو حالة اجتماعية، أو منبت  طبقي ؛ ففي الحب يتساوى الناس جميعاً، فكيف عبر شاعرنا : غانم العناز عن هذه العاطفة، وكيف تجلَّتْ لغته في هذه القصيدة؟
يستهل الشاعر قصيدته بالحرف (لو)، وهو ما يُشير إلى مُتمنَّى غير مُحقَّق، وقد جاء استهلالاً موفقاً فيما أراد الشاعر أن يُخبر عنه، ويصل إليه في نهاية القصيدة التي جاءت تأكيداً لطبيعة الحب على اختلاف مذاقه، وتعدد ألوان معاناته غير أنه يظل حالة جميلة، وربما كانت لذَّ ة الحب في تلك المعاناة لدى المحبين الذين غالباً ما يقعون في صراع بين القلب وهواه، والعقل وعصاه، وفي هذا الصراع تبدو خصوصية الحالة وجمالية مكابداتها :
لو كان قلب المرء يرضى سامعاً
               للعقـل حكماً ثم يـبقى طائـعـا
لمـا سـمـعـنا هـائمـاً في عـشـقـه ِ
              يـشقى ولا صباً يداري أدمعا
لكن هيهات للقلب أن يطيع وللعاطفة أن تقبل بالطاعة : فكم أذل الحب عاشقاً وطوع أقوى الفرسان لإرادته؟!  وهو ما عبَّر عنه ابن حزم بقوله : "عندئذ تصبح صحبة المحب استسلاماً؛ فإذا وقعت المحبة تسبَّب عنها طاعة المحب للمحبوب"  
يقول شاعرنا العناز في تأكيد هذه الحقيقة :
ولا شـجـاعـاً قد غـدا مـستـسلماً
              أو عاقـلاً من حـبه قـد روّعـا
وأبعد من ذلك بل إن الحب يرفض الاستسلام، حتى من تعلق قلبه بالتقوى والصلاح ؛ فإنه في محراب الحب سيجد نفسه قد هام وراء طيوفه غير مبال بالرجوع، ألم يقل الشاعر: ربيعة بن عامر الدارمي  المعروف بالمسكين قديماً:
 قلْ للمليحةِ في الخمارِ الأسودِ            ماذا فعلْتِ بناسكٍ مُتعبّدِ
 قدْ كانَ شمَّر للصَّلاةِ ثيابَهُ  لمَّا وقفْتِ لهُ ببابِ المسجدِ
 وفي هذا السياق نجد وصف العناز :
أو نـاسـكاً قـد طـار مـنــه لـبـه ُ
            من نظرة ٍ لا يرتجى أن يرجعا
لـكـنه في الـحب يـبـقـى حاكـمـاً
            قلب الفتى والعقل يبدو ضائعـا
حتى تساوى فى الهوى شيخ وقـو
           رٌ مع غرير ٍ جامح ٍ ما قد وعى
والحب لا يمكن إخفاؤه أو التستر عليه، إذْ طالما كانت عيون المحبين فواتح قلوبهم، ومرايا عاطفتهم:
أهـل الهوى لو حاولوا أن يكـتموا
             سـر الهوى لـبات سـراً ذائـعـا
أهل الهوى لو جاهدوا من حبهـم
            أن يفلـتوا ما أجدى ذاك إصبعا
ويبدو الحب قدراً لا مفر منه؛ فهو سلطان يتملّك العاطفة حتى يطغى على كيان الإنسان كلّه : 
كـم ناصح ٍ أو عـاذل ٍ قـد حـاولـوا
         صدَّ مُحـبّ ٍ عن حـبـيـب ٍ أذرعـا
لكـنه يـجـري الهوى مـستـرسلا ً
         ما كان من طبع الهوى أن يركعا
يبدو في قصيدة شاعرنا العناز، وكأن الزمن هو الزمن منذ العصر الأموي إلى عصرنا الحالي، ولم يتغير إلا الشخوص، وما بين مسكين الدارمي ومسكين العنازي في عصرنا ثمة وشائج عاطفة لا تنقطع، وصلات مشاعر  ما زالت تؤكد حقيقة الحب في أجمل مظاهره، وأسمى تجلياته
في الحب تسمو الـروح في عـليائها
           والنفس قد تصفو صفاءً ناصعـا
الـحـب حـلـوٌ طـعـمـه أو عـلـقـمٌ
           من لم يـذق للحب طعـماً أدقـعـا
وهكذا تبدّت لنا صورة الحب في لوحة الشاعر غانم العناز بألوانها الزاهية، وقد تأطرت بلغة ذات توهّجٍ عالٍ من الخبرة، وتزركشت بريشة شاعر أتقن فنَّ الرسم بالكلمات، وهندسة القصيدة في تشكيلها البنائي عبر تدرج فكر، وتسلسل عبر، إذ جاءت القصيدة بلغة البوح الشفاف الذي خلا من بذاخة الصور، وتعرجات الانزياح في القول؛ لأنَّ الشاعر إنما أراد الصدق في البوح والتعبير، لا الانسياق وراء الانزياح و التصوير.

د. وليد العرفي
............
للاطلاع على القصيدة في المثقف


Thursday, 7 May 2020

رسالة الصحفي القدير محمد صالح الجبوري



رسالة الصحفي القدير محمد صالح الجبوري

  غانم الـعـنّـاز 

شخصيات التي لها بصمات تبقى حاضرة،بعلمها وعملها ،هذه الشخصيات التي قل نظيرها ،شخصيات سلكت طريق العلم والعمل، هذه الشخصيات خدمت البلاد في ميادين متعددة،هذه الشخصيات التي من حقها أن تشغل مناصب متقدمة في الدولة،ومن حقها أن تتكلم باسم الوطن والمواطن،تمتلك الخبرة، وتحمل عناوين النزاهة والإخلاص والتضحية، شخصيات تحب الجميع وتخدم الجميع،شخصيات أن يكتب عنها كتاب وليس صفحات،انا أعجز عن وصف الاستاذ غانم العناز خبير النفط والغاز الذي هو في مقدمة هذه الشخصيات، الذي يستحق الاحترام والاعتزاز،قامة عراقية شامخة، قامة عربية شامخة،نعم انه الاستاذ غانم العناز الذي نذر نفسه لخدمة بلده، هو الذي وطنه ومكانته ، واحب التراث ، هو الذي نتعلم منه الكثير،وما انا الا احد تلاميذه،فهو الاستاذ وهو الخبير وهو العالم،وهو المربي.....تحية لاستاذي ، ومعذرة منه، وما قال بحقه قليل،اتمنى من الله أن يمن علية بالصحة والعافية

الجواب

عزيزي واخي الصحفي القدير والاديب الكبير محمد صالح الجبوري ، ما اصفى قلبك وما اطيب روحك وما اعسل لسانك وما ارق طبعك وما اكرم خلقك وما اروع وطنيتك.
عزيزي لقد غمرتني بكثرة افضالك واسعدتني بحسن بيانك واخجلتني بكثرة ثنائك.
عزيزي ما انا الا واحد من الشخصيات التي تحمل الوداد للبلاد والعباد.
نسعى لبث الكلمة الصادقة والمعلومة النافعة ، ندافع عن المظلوم ونتألم للمكلوم وندعو لاصلاح ذات البين بين ابناء الوطن الواحد.
كما اننا نقارع الرعاع المفسدين ونساند الرجال المصلحين ، نبث في الشباب روح الامل ونثبط فيهم روح التخاذل ،الفشل ، ندعو للتوكل على الله المعين ولا ننسى الدعوة للعمل وعرق الجبين.
حفظك الله عزيزي وسدد خطاك

Friday, 20 March 2020

اطروحة دكتوراه عن نفط العراق




إطروحة دكتوراه

علق الدكتور اياد الجويعد على مقالة لى عن كتابي (العراق وصناعة النفط والغاز في القرن العشرين) بما يلي:

 كتاب ثري بمعلوماته أوصاني بقراءته استاذ عصام الجلبي وكان من المصادر المهمة لاطروحتي التي ناقشتها مسبقا في جامعة بوردو فرنسا

وكان جوابي كما يلي:

بارك الله فيك عزيزي اياد متمنيا لك النجاح والتوفيق وسيسعدني معرفة درجة وعنوان الاطروحة

وكان الجواب كما يلي :

أطروحتي كانت بعنوان الحماية الجنائية للثروات النفطية دراسة مقارنة بين القانون الفرنسي والعراقي ، ليس هناك درجة حيث ان النظام الفرنسي ألغى الدرجة منذ خمس سنوات او اكثر لكن تم منحي الدكتوراه دون اي تصحيح للأطروحة .
الاطروحة باللغة الفرنسية تحت إشراف البروفيسور العميد سانت بو تمت مناقشتها في ٢٠١٨ في جامعة بوردو ، تتألف من ٧٠٠ صفحةً وكانت علىً جزئين وباب تمهيدي تمت الإشارة لمؤلفكم ب٥ او ٦ أماكن في الباب 
التمهيدي . شكرا لاهتمامكم

وكان جوابي كما يلي :
شكرا لشرحك الوافي وفقك الله وحفظك ورعاك

Wednesday, 18 March 2020

غـانـم الـعـنّـاز مـؤلـف بـيـن ظـهـرانـيـنـا Ghanim Anaz An Author in our midst




Website:
www.u3asites.org.uk/watfordpark
Issue  144
Newsletter
March 2020
From The Chairman

An Author in our midst


(Arabic stories and poetry translated
By : James Cain)  
More recently, we discovered something new. He has also written a book entitled “Iraq – Oil and Gas Industry in the 20th Century” and it is a set text for University students studying the oil and gas industry. If that is not impressive enough, he wrote it in English and then translated it into his native Arabic.


Chairman And Writing Group Leader
 WATFORD PARK
University of the Third Age




ترجمة المقالة
واتفورد بارك
جامعة العمر الثالث
Website:
www.u3asites.org.uk/watfordpark
 العدد 144
النشرة الاخبارية الشهرية

غـانـم الـعـنّـاز
مـؤلـف بـيـن ظـهـرانـيـنـا

أذار/ مارس 2020
من رئيس الجامعة

ان مجموعة فرع الكتابة في جامعتنا يتألف من عدد من الاعضاء الذين يكتبون مقالات قصيرة في كل شهر تقريبا. تتألف كل مقالة من حوالي صفحتين ، ومع ان جميع الاعضاء مجدين ، إلا انه لم يقم اي منهم بمحاولة الكتابة على نطاق واسع – أو هكذا خيل لي. 

لقد كان غانم العناز احد اعضاء مجموعتنا لبعض الوقت ، يكتب الشعربصورة رئيسية باللغة الانكليزية بالرغم من كونه من العراق. غير ان ما اكتشفناه منذ مدة غير قصيرة بان له تاريخ في كتابة الشعر بلسان لغته الام ، اللغة العربية. فقد نشر بعض قصائده على الفيسبوك وان أحد (االمراسلين الانكليز المستعربين) المعجبين بشعره قد طلب السماح له بترجمة بعض تلك القصائد الى اللغة الانكليزية ونشرها على موقعه المختص بالقصائد والقصص العربية المترجمة. وقد تم بالفعل ترجمة بعض القصائد التي يمكن الاطلاع عليها على موقعه :
حكايات عربية وقصائد مترجمة))
(جيمس كين)
ان غانم من مدينة الموصل في العراق وقد اظهر في بعض قصائده اسفه لما حل بمدينته الحبيبة من دمار ممنهج خلال الصراعات المختلفة. ان ذلك لتذكير لاذع لنا ينبهنا بمدى حضوتنا التي نعيشها في بلد مستقر ، آمن ، ومجتمع مسالم.
وقد اكتشفنا مؤخرا شيء جديد. لنعلم بان غانم قد كتب كتابا بعنوان (العراق وصناعة النفط والغاز في القرن العشرين) الذي يعتبر مرجعا لطلاب الجامعات الذين يدرسون صناعة النفط والغاز. ان لم يكن ذلك رائعا بما فيه الكفاية فقد كتبه باللغة الانكيزية ومن ثم ترجمه الى اللغة العربية.
وقد قام غانم باصطحاب نسخة من الكتابين ليطلعنا عليهما لاتعلم شيء جديد. ليس فقط بان اللغة العربية تكتب من اليمين الى اليسار وانما ترقيم الصفحات يبدأ بما نسميه نحن ظهر الكتاب ويستمر الى الامام. انني لا ادعي ان الكتاب سيكون على ذوق كافة القراء ، كونه تقني الطبيعة ، ولكن لا يمكنك الا ان تبهر بقيام شخص استطاع ان يقدم عملين كبيرين ليس بلغة واحدة بل بلغتين مختلفتين.
   رون دكلنك
رتيس الجامعة
رئيس مجموعة الكتابة
جامعة العمر الثالث لمدينة واطفورد

Wednesday, 26 February 2020

ألاسـتاذ غانم ألعـنّـاز - كُـتّاب الگاردينيا في الميزان







كُـتّاب الگاردينيا في الميزان
ألاسـتاذ غانم ألعـنّـاز 


       

الاخوة والأخوات كتاب مجلة الگاردينيا المحترمين
مع إطلالة العام الجديد ٢٠١٩ وجدنا من المناسب أن نتعرف على السيرة الذاتية للأخوة والأخوات كتاب مجلة الگاردينيا ليعرف البعض الآخر ،كما أن حضور أخوة وأخوات كتاب جدد التحقوا خلال العام المنصرم لذا وجدنا من المناسب التعرف عليهم من خلال كتاباتهم وسيرهم الذاتية ،وغالبا ماتردنا إستفسارات عنهم
إعتادت مجلتكم دوما بمبادرات مختلفة كجزء من النشاط الاعلامي الذي يتطلب منا جميعاً المساهمة فيه دعما للثقافة والمعرفة من خلال وسائل التواصل الأجتماعي ،والنشر لكل ماهو مفيد
اخواني واخواتي
نود اشعاركم بأنه تم إختصار السير الذاتية المرسلة الينا لاسباب خاصة بالنشر والتصميم الفني ،لذا نرجو منكم أخذ الموضوع بشكل طبيعي لاقصد فيه سوى ماورد آنفاً ،وتبقى مجلة الكاردينيا راعية للثقافة والمعرفة بجهودكم جميعاً دون إستثناء ،وبذات الوقت أتقدم للجميع بالشكر والتقدير والعرفان،وأدعوا الله أن يكون عامنا الجديد عام خير وبركة ،وفقنا الله وإياكم لما فيه خيرا
مع خالص التقدير ……
جلال چرمگا
رئيس التحرير
   
    السيرة الذاتية للأستاذ غانم العنّاز
شاعر ومؤلف وخبير النفط والغاز
بكلوريوس هندسة مدنية من جامعة شفيلد البريطانية 1959
مؤلف كتاب العراق وصناعة النفط والغاز في القرن العشرين الصادر عن دار نشر جامعة نوتنكهام البريطانية في ايار 2012
له موقعه الخاص الذي يحتوي عشرات القصائد والمقالات باللغتين العربية والانكليزية
له صفحته على الفيس بوك التي تشتمل على العديد من قصائده ومقالاته باللغتين العربية والانكليزية

عضو اتحاد كتاب وادباء الامارات العربية المتحدة فرع الشارقة (سابقا) 
 البريطانية  عضو كتاب مدينة واتفورد
عضو كتاب جامعة العمر الثالث (واتفود بارك البريطانية) التي نشرت بعض قصائده باللغة الانكليزية
احد كتاب شبكة الاقتصاديين العراقيين التي نشرت له العديد من المقالات في موضوعي النفط والغاز
عضو اتحاد كتاب الانترنت العراقيين
كاتب في مجلة الگاردينيا
كاتب في صحيفة المثقف
كاتب في مركز النور الثقافي
كاتب في موقع بيت الموصل
كاتب في موقع الموصل التراثي
متقاعد ومقيم حاليا في مدينة واتفورد احدى ضواحي مدينة لندن

             تقييم الأستاذ غانم العناز
للسنة الثالثة والأستاذ غانم العناز يتواجد في حدائق الگاردينيا ، بالرغم من أنه قليل الكتابة ولكن كتاباته كخبير من( الدرجة الأولى في مجال النفط والغاز) يجعله أن تكون كتاباته جديرة بالأطلاع ولذلك نرى آلآف من القراء يتابعون جديده.
عدى العربية للأستاذ غانم العناز مؤلفات باالللغة الأنگليزية..
في الحقيقة للمرة الأولى علمنا بأن ألأستاذ العناز عدى كونه خبير ومؤلف شاعرا لأن أغلبية كتاباته لدينا تختص في مجال الثروات الطبيعية.
الف تحية لهذا العراقي الأصيل المعطاة وهو يرفدنا بأمور لا نبالغ أن نقول بأنها كتابات نادرة وثمينة ومفيدة.
الله يبارك بكم استاذنا الفاضل و كثر الله من امثالكم..
جلال چرمگا
رئيس التحرير



عزيزي الاخ الاستاذ الفاضل جلال جرمكا المحترم
اولا ، اود الاعتذار عن تأخري بالتعليق على تفضلكم بنشر سيرتي الذاتية وذلك لاسباب صحية
عزيزي واخي جلال رئيس تحرير مجلة الكاردينيا الثقافية والعلمية والادبية الراقية التي جذبت الكتاب والادباء والشعراء والعلماء والمؤرخين من كل صوب ودرب الي حياضها كما تجلب ازاهار الكاردينيا النحل للنهل من رحيقها لتصنع عسلها الشهي الرائع وتعطر الاجواء بروائحها الفواحة.
عزيزي لقد غمرتني بافضالك الكريمة بما كتبته ونشرته عني وعن سيرتي التي بقدر ما اسعدتني جعلتني اشعر بالتواضع والاعتراف بقلة علمي وادبي. فقد نشرت قصيدة باللغة الانكليزية مطلعها ما يلي:
.
The more I know
The more I grow
Convinced to know
How little I know
.
وقد ترجمتها الى العربية باختصار بالبيتين التاليين:
.
كلما ازددتُ عِلماً
شَعرتُ بقِلةِ علمي
.
فبحور الثقافة والمعرفة عميقة لا تنتهي ليغرف منها من يريد لينشر ما اغترفه بنشره الى الانساية جمعاء
فشكرا لك من القلب لالتفاتتك الكريمة لهذا التكريم متمنيا لك دوام الصحة الجيدة والعمر المديد ولمجلتنا الكارينيا الفواحة دوام نشر عطورها الادبية والعلمية والثقافية لينهل منها قراؤها الافاضل
عاش العراق واهله اجمعين