Friday, 13 September 2019

إطروحة دكتوراه





  • إطروحة دكتوراه

  • ععالم عراقي نفطي كبير انا اكتب اطروحة دكتوراة بعنوان التشريعات المتعلقة بصناعة النفط والغاز واستفدت كثيرا من ابحاثكم رب يحفظك استاذنا




    • شكرا عزيزي الاستاذ اسماعيل متمنيا لك التوفيق في اطروحتك راجيا اعلامي 
    • عن الجامعة التي ستصدر عنها الاطروحة



  • الجامعة الاسلامية المشرف ا د كميل حبيب عميد كلية الحقوق الجامعة اللبنانية اتمنى ان التقي بجنابكم


  • تعديل أو حذف هذا


  • Monday, 15 July 2019

    لأسـتـاذ الدكـتـور إبـراهـيـم الـعـلاف وكـتـاب الـعـراق وصـنـاعـة الـنـفـط والـغـاز





    الأسـتـاذ الدكـتـور إبـراهـيـم الـعـلاف
    وكـتـاب الـعـراق وصـنـاعـة الـنـفـط والـغـاز

    ا.د. ابراهيم خليل العلاف
    استاذ التاريخ الحديث المتمرس - جامعة الموصل 
    بين يدي الان الكتاب القيم الموسوم ( العراق وصناعة النفط والغاز ) لمؤلفه الاخ العزيز الاستاذ غانم العناز الذي ارسل لي نسخة من كتابه مشكورا . وانا ممتن منه والكتاب من اصدار دار الوضاح في عمان ومكتبة دجلة في بغداد 2019 .
    واقول - بصدق - ان الكتاب اضافة نوعية لهكذا موضوع مهم وسوف يكون من ابرز مصادر صناعة النفط والغاز ؛ فمؤلفه خبير نفطي عراقي كبير ، له تجربته الغنية التي اراد ان ينقلها الى الاجيال الجديدة والقادمة .
    والكتاب بطبعته الاولى صدر سنة 2012 باللغة الانكليزية عن دار نشر جامعة نوتنكهام بالمملكة المتحدة ، وارتأى مؤلفه ان يترجمه ويصدر منه طبعة بلغته القومية اللغة العربية وحسنا فعل اذ قدم تاريخا شاملا كاملا لكل ما يتعلق بصناعة النفط الغاز في العراق خلال القرن العشرين .
    لقد كان وراء الانجازات الكبرى في صناعة النفط الغاز رجال كبار عملوا على تطوير هذه الصناعة استخراجا وانتاجا وتصديرا وصناعة لكن دورهم كثيرا ما طمس .
    ويقينا ان احداث السياسة طغت ، لهذا نجد من رجالات هذه الصناعة من شمر عن ساعديه ، وركب المركب الصعب ، وراح يوثق ويكتب تاريخ النفط ليس في جوانبه السياسية بل وحتى في جوانبه الاقتصادية .
    ومما يفرح ان امامي الان كتابان رائعان تزامن اصدارهما وهما لخبيرين عالميين بالنفط هما الدكتور عصام الجلبي والاستاذ غانم العناز فقد اصدر الدكتور عصام الجلبي كتابه (50 عاما في عالم النفط ) وها هو الاستاذ غانم العناز يصدر كتابه (العراق وصناعة النفط والغاز ) .
    واقول وبكل ثقة انني فرح وسعيد بالكتابين .. واقول ايضا انهما سيكونان مصدرين مهمين من مصادر التاريخ النفطي في العراق على مدى السنوات القادمة
    كتاب الاستاذ غانم العنازلم يترك صغيرة او كبيرة تتعلق بالنفط والغاز العراقيين الا احصاها وقد اهتم بالجوانب التاريخية والسياسية والتجارية والفنية التي تتناول تاريخ التنقيب عن النفط العراقي واكتشافه وتطوير صناعته وتصديره ووقف عن العلاقات بين العراق ومجموعة شركة نفط العراق ودرس موقع النفط في عملية غزو الاميركان للعراق سنة 2003 .
    الاستاذ غانم العناز - وانا اعرفه منذ زمن بعيد- وهو صديقي في الواقع والعالم الافتراضي خبير النفط والغاز العراقي ، وهو ايضا كاتب وشاعر وله قصائد بالعربية والانكليزية ..ذو حس مرهف وهو عروبي وطني يحب عراقه وامته العربية ، وله تاريخ وهو كاتب انترنيتي وهو عضو في اتحاد كتاب الانترنت العراقيين وقد امضى قرابة نصف قرن في عالم النفط والغاز سواء في العراق او المملكة المتحدة - بريطانيا او في دولة الامارات العربية المتحدة وشغل مناصب متقدمة في شركات نفطية من قبيل شركة نفط العراق في كركوك وشركة الشارقة وشركات يابانية من قبيل شركة اوتوجو وتوكيو بوكي .
    كما ان له دوره في رسم السياسات النفطية العراقية وقيادة مشاريع رفع الطاقة الانتاجية لحقول شمال العراق ، ولمنشآت شركة الشارقة وعمل سكرتيرا لمجلس ادارة شركة شالكو وهي شركة الشارقة لتسييل الغاز ، وله علاقات علمية وعملية مع النخب الادارية والنفطية في العالم .
    لذلك ومن خلال فصول هذا الكتاب القيم والرائع ال (29 ) فصلا وعبر ال (557 ) صفحة استطاع ان يضعنا في صورة عالم النفط والغاز في العراق منذ العصور القديمة حتى يومنا هذا
      
    أمد الله بعمر اخي الاستاذ غانم العناز ومتعه بالبركة والعافية ووفقه فقد قدم الكثير وما يزال لبلده وامته





    **************************************************
    ·         ...............................رد الاســتــاذ غـانم الـعـنـاز
    ·          
    ·         الاخ والعزيز والصديق الوفي استاذ التاريخ الحديث المتمرس الدكتور ابراهيم العلاف. 
    لقد غمرتني بافضالك العظيمة واسعدتني بالفاظك الكريمة التي اعجز ان اعبر عن عظيم امتناني وجزيل شكري وفائق تقديري لها.
    عزيزي واخي فيكم الخير وفيكم البركة وفيكم الحكمة وفيكم العلم وفيكم طول الباع فيما تسطرونه في يومياتكم الرائعة التي تقدمون فيها نصائحكم لمن يطلبها وعلومكم لمن يرغب فيها.
    كما فيها ارشاداتكم النيرة للسلطات المركزية والمحلية لاصلاح حال البلاد واسعاد العباد. 
    كما فيكم الشجاعة لمقارعة الظلم المستشري والفساد المستعصي والفقر المتفشي والجهل الاخرق والخلق الاحمق وغيرها من الآفات المستفحلة التي تنخر في جسد شبابنا وتدمع لها عيون شيوخنا. 
    متمنيا لك أخي العزيز ابرهيم العلاف العمر المديد مع كمال الصحة والعافية والخير الكثير والسعادة الهانئة ان شاء الله
    o     ·
    o                          رد الاخ الاستــاذ الدكتور ابراهيم العلاف..
    o    ا
    o    العفو اخي الاستاذ غانم العناز والله كتابك قيم ورائع وخلاصة لتجربة عملية ونظرية مفيدة ومهمة ..ما كتبته سيكون ملمحا بارزا امام الاجيال الراهنة والقادمة وكم كنت دقيقا وانت توثق لكل مفاصل صناعتي النفط والغاز في العراق وهذا ليس بغريب عليك صاحب قلم واديب وكاتب نعتز به ونعتز بتجربته في الحياة دمت ببركة وخير وتقدم وانا ممتن منك ومن كلمك الطيب

    Thursday, 11 July 2019

    صـــيـــفُ لـــنـــدن الـــمـاطــر


    صـــيـــفُ لـــنـــدن الـــمـاطــر

    غـانـم الـعــنّــاز

    يا صيـفَ لـنـدن ْ ما لك لا تسطـعُ........ هل يا ترى عـيـناك دوما ً تدمعُ؟

       يا صيف لندن ْ ما لك لا تضحـك ُ........إلا قـلـيـلا ً هـل بـك ما يــوجـعُ؟

    أي صيف لندن كن سعيدا ً وابتعدْ........عـن الــهـمـوم إنــها لا تــنــفــعُ


    فاشرق نهارا ً إن أردت وابـتهـجْ........واتــرك لـيـالـيـك لــدمـع ٍ يـهـمــعُ

    ****** 

    يا صيف لـنـدن ما لشمسك تستحي........أن تطلـع من خـدرها تسـتـمتـعُ؟

    يا شمسَ لنـدن ْ ما لك ِ لا تـشرقي........فـالـكـلّ مـشـتـاقٌ الـيـك يـهــرع؟

    أي شـمس لنـدن إنـكِ لـو تـعـلمي........كـم عـاشـقٍ إلى لـقـاكِ يــضرعُ

    لـمـا رضـيـت بالحـجـابِ سـاعــةً........وانـزاح عـن وجـهٍ جميـلٍ بـرقـعُ
    ******

     يا غــيم َ لنـدن ْ ما لك مستعجـلا ً........إن غـاديا ً أو رائحـا ً لا تهجـعُ؟

    يا غـيـم لنـدن هل بـقـيت مـدمـناً........نـقـل الــمـيـاه أبــدا ً لا تــرتـــعُ؟

    أي غيـم لندن قـد تموت مـنهكـا ً........هل لا أخذت عطلة ً تـستـرجـعُ؟

    فاسعد قليلاً واسترح في غـبطةٍ........واتـرك لـنا طقسا ً جـميلاً يـسطـعُ

    ****** 

    يا طـقـس َ لنـدن ْ قـد بلـيت عاهـة ً........لا يـرتجـى مـنـهـا شـفـاءٌ مـقـنـعُ

    يا طقس لنـدن قد أصبـت َ شهـرةً........بيـن الطقـوس غـيـمـة ً لا تُـنـزعُ

    يا أهـل لــنـدن قـد تـكـون تـلـكـمُ........بعـض العـزاء عن مـناخ ٍ يضلعُ

    ادعـوا كثيرا ً كي تطول شمسكمْ........إنّ الـدعـاءَ مـنـهُ ما قـد يُسـمـعُ

    غـانـم الـعـنّـاز

     واتـفـورد - من ضواحي لـنـدن

     حـزيـران 2008



    Thursday, 27 June 2019

    من كتاب تاريخ الأسر الموصلية ، محلة المشاهدة ، آل عــنّــاز

     

    من كتاب تاريخ الأسر الموصلية

    للأستاذ المؤرخ أزهر العبيدي

    محلة المشاهدة

     رقم الأسرة _ 48

    آل عــنّــاز

      أل عنّاز - هم أبناء محمد بن درع بن هوش من محلّة المشاهدة، منهم حمّادي خليل العنّاز والمربّي غصوب حمّادي خليل العنّاز وطه حمّادي خليل العنّاز ومحسن حمّادي خليل العنّاز وعبد الرحمن خليل العنّاز وزكي عبد الرحمن خليل العنّاز والعميد الطبيب يحيى عبد الرحمن خليل العنّاز والشاعر والمؤلّف خبير النفط غانم عبد الرحمن خليل العنّاز ويونس خليل العنّاز وذنّون يونس خليل العنّاز وهاشم يونس خليل العنّاز والمقدم خليل يونس خليل العنّاز وإبراهيم يونس خليل العنّاز وزيد يونس خليل العنّاز وإسماعيل خليل العنّاز وخزعل إسماعيل العنّاز وحازم إسماعيل العنّاز وأحمد خزعل إسماعيل العنّاز. وهم عبيد


    Monday, 20 May 2019

    العراق وصناعة النفط والغاز - نايف عبوش



    العراق وصناعة النفط والغاز............ كتاب مرجعي قيم يستحق التنويه

    بقلم الاستاذ الاديب نايف عبوش

    يأتي كتاب الأستاذ غانم العناز.. الموسوم ( العراق وصناعة النفط والغاز ) بنسخته العربية الطبعة الأولى ٢٠١٩ ، الصادر عن دار الوضاح للنشر، بالمملكة الأردنية الهاشمية عمان، وتوزيع مكتبة دجلة للطباعة والنشر والتوزيع، العراق، بغداد .. والذي صدرت الطبعة الأولى منه باللغة الإنجليزية، عن دار نشر جامعة نوتنغهام البريطانية في ٢٥ أيار ٢٠١٢.. ليكون مصدراً جديداً، مضافا إلى ما هو موجود في المكتبة العربية، من مصادر أخرى، عن صناعة النفط والغاز في العراق.
    وتجدر الإشارة إلى أن الكتاب، يتميز عن غيره من المصادر الأخرى، بتغطيته الشاملة لكل تفاصيل مجالات، وأنشطة هذه الصناعة الاستخراجية العتيدة ، متمثلة بالاستكشاف،والتنقيب، والاستخرج، والتصدير، بواسطة كبرى الشركات الأجنبية، العاملة في مجال صناعة النفط، مروراً بعرض تاريخ العلاقة مع الحكومة العراقية، في مختلف حقب الحكم التي مر بها العراق، وبحث تفاصيل امتيازات التنقيب الأولى، التي حصلت عليه مجموعة شركة نفط العراق المحدودة، بواسطة الدعم والنفوذ، الذي قدمته لها الحكومة البريطانية، عندما كان العراق تحت الانتداب البريطاني يوم ذاك . 
    وعرض الكتاب تاريخ تأسيس وزارة النفط العراقية، وتأسيس شركة النفط الوطنية، بالإضافة إلى بحث تفاصيل حقول النفط، ومراحل تطريرها، ومد شبكات أنابيب نقل نفط الخام من البئر إلى موانئ التصدير على البحر الأبيض المتوسط ، كما تم بحث الصناعة التحويلية اللاحقة، متمثلة بالمصافي، ومعامل معالجة الغاز، عبر صفحات الكتاب البالغة ٥٥٨ صفحة، موزعة على أربعة عشر فصلا. . 
    وناقش الكتاب أيضاً، تاريخ العلاقة بين العراق، وشركة نفط العراق، بالإضافة إلى تناوله واقع صناعة النفط العراقي بعد الاحتلال الأمريكي للعراق في عام ٢٠٠٣. 
    وتأتي قيمة الكتاب العلمية، والمهنية، من كونه جاء، بسرديته التقريرية، نتاج تأليف مهندس، وخبير مهني ، عاش تفاصيل مفردات العمل الفني ميدانياً لمدة ١٢ عاماً مع شركة نفط العراق المحدودة حتى تم تأميمها في ١ حزيران من عام ١٩٧٢، ولاحقا في شركة العمليات النفطية حتى عام ١٩٨٦، عندما غادر العراق، ليلتحق بشركة الشارقة لتسييل الغاز، ليكون بذلك مستودع خبرة متراكمة في الصناعة النفطية ، تضفي على الكتاب قيمة موسوعية فنية إضافية. 
    يعتبر الكتاب، بهذه المنهجية المهنية الشمولية، مصدرا مهما للباحثين، والدارسين، والمهتمين بهذه الصناعة، تاريخيا، وتقنيا، واقتصاديا، وسياسياً.. لأنه جاء وليد خبرة ميدانية متراكمة طويلة، واختصاص مهني رصين، واهتمام بعين عراقية متخصصة. 
    ولعل طرح هذا الكتاب المرجع، مترجما إلى العربية، جاء مفيداً جداً، لتعميم الفائدة منه مصدراً للجميع، في المكتبة العربية.
    والكتاب بعد ذلك كله، جهد علمي، صناعي، مهني، يستحق عليه المؤلف، الأستاذ غانم العناز، خبير النفط،الاشادة، والتنويه.

    Wednesday, 30 January 2019

    كــــــتــــاب الــعــراق وصـــنـاعــة الـــنـــفـط والــغــاز




    كــــــتــــاب
    الــعــراق وصـــنـاعــة الـــنـــفـط والــغــاز

    الـــطـــبـــعــــة الـــعـــربـــيــــة

    بفضل من الله عظيم ستصدر قريبا الطبعة الثانية من كتابنا اعلاه ليتصدر معرض بغداد الدولي للكتاب في 7 شباط 2019

    الطبعة الجديدة اشتملت على ما استجد من احداث مهمة لغاية نهاية عام 2018

    الطبعة الاولى صدرت بالانكليزية عن دار نشر جامعة نوتنكهام البريطانية في ايار 2012

     


    بعض التعليقات على الفيسبوك

     

    نايف عبوش بالتوفيق واطراد الإبداع.. وهذا ماكنا نتمناه... فقد رفدت المكتبة العربية بهذا المصدر الثمين في صناعة النفط..

     Mostafa Al Bazergan مبارك لكم الأستاذ غانم العناز ..ومبارك للمكتبة العراقية والعربية التخصصية ومباركة جهودكم لخدمة العراق الخالد في هذا الميدان الذي يمثل الشريان الأول والأكبر للاقتصاد العراقي ..تحياتي واعتزازي بكم فخرا وذخرا للكوادر النفطية الوطنية العراقية .


    Samir Bashir Hadid الف مبروك الإصدار الجديد : الــعــراق وصـــنـاعــة الـــنـــفـط والــغــاز الـــطـــبـــعــــة الـــعـــربـــيــــة خاصة انها اشتملت على ما استجد من احداث مهمة حتى نهاية ٢.١٨م.
    شكرا جزيلا الى الاستاذ القدير خبير النفط العالمي والشاعر غانم العناز - حفظه الله والبسه ثوب الصحة والعافية

     Anwar Dawood الحمد لله على هذا الإنجاز الطيب ، جعله الله في ميزان حسناتك .
    بارك الله فيك وجزاك خيرا.

     Salim Alshamma رائع جدا اخي ان نرى هذه الطبعه الثانيه المزيده للكتاب باللغه العربيه... سوف يأتي اليوم الذي يستفيد منه ذوي الاختصاص لا ريب...لقد تركت بصمتك ... بصمة لن تزول تهانينا


    Durr H Abdullah نبارك لكم هذا الأنجاز الثري والجهد المثمر والأبداع المتواصل ، راجين ألله أن يمدكم بالصحة والعافية والعمر المديد الحافل بالأيمان والعطاء ، فأنتم بدون أدنى شك ثروة هذا الوطن ومعينه الذي لاينضب . كل التقدير والاحترام للأخ الفاضل والخبير المقتدر الأستاذ غانم العناز

    Friday, 14 December 2018

    لماذا يحقن الماء في حقول النفط



    لماذا يحقن الماء في حقول النفط؟

    بقلم : غانم العـنّـاز

    مقدمة

    عند إنتاج النفط والغاز المصاحب له من حقول النفط الجديدة تكون آبار الانتاج في ذروة نشاطها وطاقتها الانتاجية ويكون الضغط في المكمن او الخزان النفطي في ذروته كذلك. ومع استمرار الانتاج من المكمن ينخفض الضغط فيه مما يقلل الطاقة الانتاجية لابار النفط بسبب انخفاض جريان النفط الى قعر تلك  الآبار من المناطق المحيطة بها مما يتطلب حفر آبار اخرى في مناطق جديدة من الحقل.

    ومع استمرار انتاج النفط والغاز المصاحب من الحقل يستمر انخفاض الضغط الموجود في مكمن النفط الذي يشكل القوة اللازمة لدفع النفط الى اعلى البئر مما يتطلب ايجاد طرق اخرى للتعويض عن الضغط المفقود لادامة ابقاء الضغط في المكمن مستقرا وبالتالي ادامة الانتاج من المكمن بصورة سلسة قدر الامكان.

    فما هي تلك الطرق والاساليب المستعملة للمحافظة على ادامة الضغط في المكمن واستمرارية الانتاج؟

    حقن الماء أو الغازات

    هناك طرق مختلفة لادامة انتاج النفط اهمها حقن الماء أو الغاز الطبيعي او غازات اخرى كالنتروجين أو ثاني أوكسيد الكاربون.

    ان حقن الماء او الغاز يساعد على ابقاء الضغط في المكمن مستقرا كما يساعد على ازاحة ودفع النفط الذي في طريقه الى آبار الانتاج القريبة ومنها الى معدات الانتاج على سطح الارض كما مبين في الشكل ادناه

     

     

    حقن الماء او الغاز في مكمن النفط لادامة الضغط فيه وبالتالي استمرار الانتاج

    استعمال المضخات السطحية أو الغاطسة

    ومع مرور الزمن واستمرار الانتاج تصبح عملية ضخ الماء غير مجدية لوحدها فيتم تعزيزها لادامة الانتاج عن طريق المضخات الماصة التي تنصب في اعلى البئر (كما مبين في الشكل اعلاه) أو بواسطة المضخات الكهربائية الغاطسة التي يتم انزالها الى قعر البئر (كما موضح بالشكل ادناه).


     

     ضخة نفط كهربائية غاطسة تثبت في اسفل البئر

    ولنأخذ حقل كركوك كمثال لحقن الغاز اولاً واستبداله بحقن الماء لاحقاً ولنأخذ حقل عين زالة كمثال لحقن الماء اولاً ومن ثم تعزيز ذلك عن طريق استخدام المضخات الكهربائية الغاطسة لاحقاً.

    - حقل كركوك

    حقن الغاز أولاً وحقن الماء لاحقا

    تم اكتشاف هذا الحقل الذي يمتد من شمال نهر الزاب الصغير ليستمر باتجاه الجنوب الغربي ماراً بمدينة كركوك لينتهي في جنوب غربها بطول قدره 105 كلم وعرض بمعدل 3.2 كلم في 13 تشرين الاول 1927 والذي يقع مكمن نفطه على عمق 700 مترتقريبا.

    لقد كان انتاج النفط خلال العشرين سنة الاولى من عمر الحقل يستخرج بصورة تلقائية تحت ضغط المكمن نفسه. ومع ارتفاع معدلات الانتاج من 80,000 برميل باليوم في الثلاثينيات الى ما يقارب 700,000 برميل باليوم في منتصف الخمسينيات من القرن الماضي حدث انخفاضا في ضغط المكمن يقدر بحوالي 260 باوند على الانج المربع مما تطلب معالجة ذلك في عام 1957 بضخ الغاز في المكمن من حقل باي حسن المجاور لمنع عدم حدوث انخفاضات اضافية في المكمن. غير ان حقن الغاز كان علاجا موقتا لحين الاستعاضة عنه بحقن الماء المستمر.

     لذلك تقرر المباشرة بتنفيذ مشروع حقن الماء على نهر الزاب الصغير بطاقة مليون برميل باليوم التي تساوي طاقة انتاج الحقل المخطط لها  والذي تم انجازه وتشغيله في كانون الاول 1961.

    لقد نجح المشروع نجاحا كبيرا في منع حدوث اي اخفاضات اضافية في ضغط المكمن لا بل قام مع مر السنين بتقليص انخفاض ضغط المكمن الاصلي من 260 باوند على الانج المربع الى حوالي 185 باوند/انج2 في منتصف السبعينيات من القرن الماضي.

     
     

    مقطع لحقل كركوك يبين طبقات النفط باللون الاسود

    منشآت مشروع حقن الماء في حقل كركوك

    لقد تطلب تحقيق المشروع القيام بانجاز المنشآت التالية :

    - تهيئة خمس آبار لحقن المياه في المكمن.

    - تشييد محطة ضخ على نهر الزاب تحتوي على سبع وحدات ضخ كهربائية ضخمة لسحب المياه من النهر وضخها الى خزانات التصفية.

    - مد خط انابيب قطر 20 عقدة من كل وحدة من وحدات الضخ النهرية الى خزانات التصفية.

    - تشييد ستة خزانات لمعالجة المياه بقطر 100 قدم وارتفاع 20 قدما وبطاقة 200,000 برميل باليوم لكل منها

     خزانات التصفية والمصافي الرملية لمشروع حقن الماء

    - تشييد 60 وعاء افقيا يحتوي كل منها على رمال ناعمة لتصفية المياه القادمة من خزانات المعا لجة.

    - تشييد محطة ضخ لحقن المياه النقية في آبار الحقن تحتوي على ثلاث وحدات ضخ توربينية طاقة كل منها 6,000 حصان قادرة على ضخ 10,000 غالون بالدقيقة.

    - مد خمسة خطوط انابيب قطر 20 عقدة من محطة الضخ التوربينية الى آبار الحقن الخمسة لحقن الماء في مكمن النفط .

    - مد خط انابيب لنقل الغاز من محطة باي حسن الجنوبية لتزيد الوحدات التوربينية بالوقود.

    - تشييد غرفة سيطرة مركزية للمشروع.

    وبحسب علمي فان المشروع لا زال يعمل بكفاءة الى هذا اليوم فبارك الله فيك وفي من عمل وسيعمل فيه.

      


    وحدات حقن المياه التوربينية

    حقل عين زالة

    حقن الماء أولاً واضافة المضخات الكهربائية الغاطسة لاحقا

    تم اكتشاف حقل عين زالة في عام 1939 الذي يقع المكمن العلوي له على عمق 1,600 متر تحت سطح الارض. اما نفط عين زالة فهو اثقل من نفط كركوك ويحتوي علي نسبة 3% من الكبريت.

     
    مقطع في مكمن حقل عين زالة
    اللون الاسود يوضح الصخور النفطية

    تأخر تطوير هذا الحقل بسبب استمرار الحرب العالمية الثانية لعدة سنوات ليباشر بتطويره في اواخر اربعينيات القرن الماضي ليبدأ انتاج النفط منه في عام 1951 حيث بلغت طاقته الانتاجية القصوى 25,000 برميل باليوم وهي انتاجية واطئة جداً مقارنة بالحقول العراقية الاخرى.

    استقر الانتاج من هذا الحقل بعد عدة سنوات من انتاجه على معدل يتراوح بين 18,000 الى 19,000 برميل باليوم ليضمن بالاشتراك مع انتاج حقل بطمة المجاور له معدل يزيد عن 20,000 برميل باليوم اي ما يعادل مليون طن سنوياً وهو الحد الادنى المطلوب تصديره بموجب اتفاقية النفط الموقعة بين شركة نفط الموصل والحكومة العراقية. 

    كان انتاج النفط في الاعوام الاولى من عمر الحقل يستخرج بصورة تلقائية تحت ضغط المكمن نفسه الذي بدأ بالتناقص تدريجياً مما تطلب المحافظة عليه بحقن الماء في اول الامر.

    اشتملت معدات حقن الماء على انشاء محطة لسحب الماء من نهر دجلة بالقرب من مدينة زمار وضخه الى الى عين زالة حيث يتم تصفية الماء ومن ثم ضخه الى الآبار لحقنه في المكمن النفطي.

    ومع مرور الزمن اصبحت عملية حقن الماء غير كافية لوحدها للاستمرار بالانتاج بالطاقة المطلوبة مما تطلب استعمال المضخات الكهربائية الغاطسة لادامة الانتاج.

    لقد استمر الانتاج بالرغم من انخفاض معدلات الانتاج الى ان استولت قوات داعش المجرمة على الحقل في عام 2014. 

     غانم العـنّـاز
    كانون اول 2018

    واتفورد – ضواحي لندن
      المصدر - كتابى  العراق وصناعة النفط والغاز في القرن العشرين الصادر باللغة الانكليزية عن دار نشر جامعة نوتنكهام البريطانية في ايار 2012.