Saturday, 26 January 2013

قصيدة صــيـفُ لــنــدن


صــيـفُ  لــنــدن

                                                                     غـانـم  الـعــنــاز






 

 
يا  صيـف َ لـنـدن ْ ما  لك لا  تسطـعُ       هل  يا  ترى  عـيـناك  دوما ً  تدمعُ؟

يا  صيف  لندن ْ ما  لك  لا  تضحـك ُ        إلا  قـلـيـلا ً  هـل  بـك  ما  يــوجـعُ؟

أي  صيف  لندن  كن  سعيدا ً  وابتعد         عـن  الــهـمـوم   إنــها  لا  تــنــفــعُ

فاشرق  نهارا ً  إن  أردت  وابـتهـجْ         واتــرك  لـيـالـيـك  لـدمـع ٍ  يـهـمــعُ

*****

يا  صيف  لـنـدن ما لشمسك  تستحي          أن  تطلـع  من  خـدرها  تسـتـمتـعُ؟

يا  شمسَ  لنـدن ْ ما  لك ِ لا  تـشرقي          فـالـكـلّ مـشـتـاقٌ  الـيـك  يـهـرع؟

أي  شـمس  لنـدن  إنـك  لـو  تـعـلمي          كـم  عـاشـقٍ  إلى  لـقـاكِ  يــضرعُ

لـمـا  رضـيـت  بالحـجـاب  سـاعــةً           وانـزاح  عن  وجـهٍ  جميـلٍ  برقـعُ   
   
                                  ******                                         

يا  غــيم َ  لنـدن ْ ما  لك  مستعجـلا ً          إن  غـاديا ً  أو  رائحـا ً  لا  تهجـعُ؟

يا  غـيـم  لنـدن هل  بـقـيت  مـدمـناً          نـقـل  الــمـيـاه  أبــدا ً  لا  تــرتـــعُ؟

أي  غيـم  لندن  قـد  تموت  مـنهكـا ً          هل  لا  أخذت  عطلة ً  تـستـرجـعُ؟

فاسعد  قليلاً  واسترح  في  غـبطةٍ          تـتـرك  لـنا  طقسا ً  جـميلاً  يسطعُ  

                           *****                      

يا  طـقـس َ  لنـدن ْ  قـد  بلـيت  عاهـة ً         لا  يـرتجـى  مـنـهـا  شـفـاءٌ  مـقـنـعُ

أي  طقس  لنـدن  قد أصبـت َ  شهـرةً         بيـن  الطقـوس  شوكـة ً  لا  تُـنـزعُ

يا  أهـل  لــنـدن  قـد  تـكـون  تـلـكـمو          بعـض  العـزاء  عن  مـناخ ٍ  يضلعُ

فادعـوا  كثيرا ً  كي  تطول  شمسكم           إنّ  الـدعـاء  مـنـه  ما  قـد  يُسـمـعُ

 

                                                    واتـفـورد -  من  ضواحي  لـنـدن         

                                                          صـيـف  2008  الـماطـر